[تعليقات مُستخدمي الأنترنت] Yoo In Na وَ IU سافرتا في إجازة إلى أوروبا

bella haia
3:43 م

Written By bella haia on الأحد، 2 أغسطس، 2015 | 3:43 م



تعليقات مُستخدمي الأنترنت

عُنوان المقالة : Yoo In Na وَ IU ذهبتا في إجازة إلى أوروبا بمُفردهما دون طاقم

1. [+12,523, -208] إنّهُنّ يبدُون حقاً مُقرّبات ...

2. [+10,143 -228] لا بُـدّ وأنّ IU وَ Yoo In Na مُقرّبات حقاً ، من الجيّد رؤية ذلك.

3. [+8,092, -190] واو ، لا بُـدّ وأنّهنّ مُقرّبات جداً من بعضهنّ البعض.

4. [+969, -47] لا بُـدّ أنّهم جيّدون لتمكّنهم من الذهاب في عُطلة إلى أوروبا دون قلق في هذا السن ...

5. [+915, -56] أُنظرُوا إلى ظهر Yoo In Na ..

6. [+863, -191] واو لحظة ، بينهم فارق سن 11 سنة .... ؟

7. [+749, -29] مُنــذ أنّ Yoo In Na أخدت أسبوع أجازة ، فإنّ الإثنتان رُبّما قد يعُدن في نفس الوقت ㅋㅋ لماذا الناس قلِقُون عنهم بسبب عدم إفصاحهنّ لأحد عن تاريخ عودتهنّ ㅋㅋㅋ

8. [+690, -22] أتمنى لو كان لديّ صديقة كهذه ، إنسانة لا يهُمّـها السنّ.

مصدر أخر

1. [+970, -37] لا بُـدّ وأنّهنّ مُقرّبات ...من الصعب حقاً تكوين صداقات في الواقع خارج حدود العمل ... أمرُ جيّـد لهُنّ.

2. [+677, -45] يبدُو أنّ Yoo In Na وازنت عن قصد جدول أعمالها لتمنح لــ IU فترة أجازة لأنها كانت مشغولة للغاية في برنامج Infinity Challenge منذ إنتهاءها من دراما Producer. لا بُــدّ وأنّ دعوة بعضهنّ البعض بشُركاء الروح على شاشة التلفزيون لم يكُن مُجرد كلام. أمُل أن يُعيدوا شحن طاقاتهم بعد هذه الجداول الممتلئة وتُصدر Jieun ألبوم جيّد هذا الخريف. أتمنى أن أرى Yoo In Na في عملِ جديد أيضاً. IU إلى الأبد ~

3. [+527, -45] IU

4. [+57, -12] من حُسن الحظّ أن تكون لديك أخت كُبرى أو صُغرى كهذه ...

5. [+54, -22] أشعُر بالغيرة الشديدة. أُريد أن أحصُل على حُرّية مالية لأستطيع الذهاب في أجازة كهذه.

6. [+44, -11] على الرغم من فارق سن 11 سنة ، إلا أنّهنّ يتناسبن معاً بشكل جيّد. لا بُـدّ وأنّهنّ توأم الروح.

7. [+31, -4] بعد أن عملتُ في العالم الحقيقي ، أدركتُ أنّ إيجاد شخص يتواصل معك على المستوى العاطفي هو شيء محظوظ.

8. [+27, -7] من الصعب لقاء صديق كهذا ... خصوصاً مع مدى صعوبة عمل المشاهير. من الجيّد رؤيتهنّ يعتمدان على بعضهنّ البعض ~ أشعُر بالغيرة الشديدة من صداقتهما.



روابط هذه التدوينة قابلة للنسخ واللصق
URL
HTML
BBCode

0 التعليقات:

أضف تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.