السيّدة Choi تُنفي إدعاءات مُحامي Kim Hyun Joong وتكشف عن المزيد من الرسائل النصيّة

bella haia
12:44 م

Written By bella haia on الثلاثاء، 4 أغسطس، 2015 | 12:44 م


يبدُو أنّ السيّدة Choi ، حبيبة Kim Hyun Joong السابقة ، لا تزال مُستمرة في المعركة القائمة بينها وبين الممثل.

مرّة أخرى ، كشفت السيّدة Choi عن مُحادثات لها مع Kim Hyun Joong مُحاولةً تأكيد ودعم إدعاءاتها. ففي وقتٍ سابق من 3 أغسطس ، قدّمت السيّدة Choi بيانات صحفية موُجّهـةً ردّها إلى مُحامي Kim Hyun Joong ، السيّد Lee Jae Man.

حيث قالت : "لقد تساءل Lee Jae Man عن سبب عدم تقديمي للرسائل النصية إلى المحكمة وبدلاً من ذلك قُمتهم بكشفهم لوسائل الإعلام. لقد شاهدتُ مُقابلة المُحامي Lee Jae Man ، الأن إنّــه يُقرّ بحملي في يوليو والإجهاض. لكنه مع ذلك يدّعي (لا يُمكننا أن نعرف ما إذا كان الطفل هو حقاً إبن Kim Hyun Joong) ويُعاملني كحفارة ذهب. وفي مُقابلة بشأن الممثلة J ، قال : (Kim Hyun Joong وَ Choi قد إنفصلا مُسبقاً. لكنها كانت تتدخل بشكل غير مُبرّر( جاعلاً مني مُجرمة.

ثُــم ذكرت Choi بأنّها سوف تردّ فوراً على إدعاءات المُحامي Lee Jae Man وكشفت عن رسائل نصيّة تبادلتها مع Kim Hyun Joong.

حيث قالت Choi : "المُحامي Lee Jae Man يقول أنّـه أنا وَ Kim Hyun Joong قد إنفصلنا بعد 10 يوليو ، لذا أرسلت الرسائل يوم 9 و 10 يوليو. يوم 9 يوليو ، أرسل لي Kim Hyun Joong : (نظّفي الغرفة. سوف أشتري بعض الماكياج. سأكون هناك في الساعة السادسة والنصف) ويوم 10 يوليو ، خرج Kim Hyun Joong من أجل تناول وجبة مع أصدقائه الممثلين.  حتى أنني قمت بإيصاله إلى مكان اللقاء ، ولهذا السبب كانت هناك مُحادثة بأنّ (Kim Hyun Joong وصل أولاً). في ذلك الوقت ، كنت في اليوم الثالث من جراحة الإجهاض ، وقد قضيت مُعظم وقتي في منزل Kim Hyun Joong للإعتناء بجسدي. وفي ذلك اليوم ، قام Kim Hyun Joong بدعوة نجمة (بعد أن إعتقد أنني قد عُدت للمنزل) ولقد صُدِم للغاية لذا أصبح عنيف".

وفيما يلي المُحادثة التي دارت بين السيّدة Choi وَ Kim Hyun Joong يوم 9 يوليو :

Choi : أُريد أن أكُل بعض XX

Kim : اللعنة ، دائماً تبحثين عن أشياء باهظة الثمن. حسناً لنأكل خارجاً اليوم.

Choi : يااييييي سوف نأكل خارجاً اليوم.

Kim : ضعي ماكياجك وإنتظريني.

Kim : نظّفي غُرفتك قليلاً أيضاً.

Choi : لقد وضعت ماكياجي وسوف أُنظّف. هيهي

Kim : تبدين مُتحمّسة. لقد حجزتُ لــ 7:30. سأشتري بعض الماكياج حتى ذلك الوقت. كل شيء قد نفذ.

Choi : أوبا ، حسناً ، متى ستكون هنا ؟

Kim : إنّها 6:30. كم مرّة يجب أن أقول لكِ ؟

وفيما يلي مُحادثة يوم 10 يوليو :

Choi : هل أنت الأول هناك ؟

Kim : نعم ، أنا الأول.

Choi : هل أنت وحدك ؟

Kim : لا ، مع X هيونغ.

Choi أضافت أيضاً أنّ Kim Hyun Joong قد إعترف بإعتداءه عليها في المحادثة ولكن Lee Jae Man جعلها كمُطارِدة. وأشارت : "Lee Jae Man سأل عن سبب كشفي للرسائل النصيّة إلى وسائل الإعلام ، إنّ Lee Jae Man نفسه يقوم بإجراء مقابلات مع الصحافة . لذا فالمُحامي يستطيع التحدّث إلى وسائل الإعلام وأنا أستطيع التحدّث فقط في المحكمة ؟".

بالإضافة إلى ذلك ، تحدّثت Choi عن ما قاله المُحامي Lee Jae Man في مقابلة أجراها في شهر مايو الفارط. وفي ذلك الوقت ، إدّعى Lee Jae Man : (بما أنّه هُناك سجّلات طبية ، فإنّـه رُبّما قد يكون هناك حمل. لكن ، وفقاً للناس الذين رأوا Choi وهي في الشهر الخامس من الحمل ، قالوا بأنّهم لم يستطيعوا معروفة ما إذا كانت حامل). وإنتقدت Choi تلك الإدعاءات ، قائلةً : "في شهر مايو بعد أن ذهبت إلى مركز آسان الطبي مع Kim Hyun Joong ووالدي ومُحاميي من أجل التحقق من الموجات فوق الصوتية والحصول على إختبار حمل من مركز آسان الطبي. فقط ماذا عنيت بقولك (لا تستطيع القول أنّها حامل؟) هل تعني بقولك أنني تواطئت مع المسؤولين في مركز آسان الطبي؟"

السيّدة Choi جلبت أيضاً ما قاله Kim Hyun Joong في إحدى المقابلات في شهر فبراير. قال الممثل : "في بداية يناير ، علِمتُ بحملها وحصلتُ على صُورة للموجات فوق الصوتية عبر الرسائل النصيّة. وقد تبادلنا الحديث لزيارة المستشفى من أجل التحقق من حالة الأم والجنين ، وأنا لا أعني أنني لا أثق تماماً بحقيقة الحمل".

Choi أشارت كذلك إلى أنّ Kim Hyun Joong راسَل مُحاميها يوم 13 مارس ، أي بعد مرور يوم واحِد على زيارتهم لمركز آسان الطبي حيث تضمّنت الرسالة ما يلي : "لقد تأكّدت من الطفل". وقالت Choi : "لمُجرّد أنّ المُحامي الخاص بي قد تغيّر فهل هذا يعني أنّ موقفي تغيّر أيضاً؟ السبب في أنني كشفت عن جانبي من القصة لا يعني أنني أعتقد بأنني على حقّ. أردتُ فقط تصحيح إدعاءات المُحامي Lee Jae Man الكاذبة وسوف أستمر في تصحيح أي إدعاءات باطلة".


روابط هذه التدوينة قابلة للنسخ واللصق
URL
HTML
BBCode

0 التعليقات:

أضف تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.