Yook Sung-Jae عُضو فرقة BTOB من المُحتمل أن ينضم للدراما الشبابية القادمة Murim School

bella haia
4:16 ص

Written By bella haia on الجمعة، 17 يوليو، 2015 | 4:16 ص


يبدُو أنّ عملية إختيار طاقم الدراما الشبابية العالمية Murim School لقناة KBS2 لا تزال مُتواصلة ، فبعد أن كُشِف أنّ Lee Hyun Woo وَ Nichkhun عُضو فرقة 2PM تلقّيا عرضاً للدراما ، فقد أُفيد اليوم أنّ Yook Sung-Jae عُضو فرقة BTOB من المُحتمل أن ينضم لها أيضاً.

في 17 يوليو ، صرّحت وكالة Cube الترفيهية قائلةً : "صحيح أنّ Sung-Jae تلقّى عرضاً للدراما وهُو حالياً يُراجعه بجانب عرُوض مشاريع أخرى ولا شيء مؤكد بعد".

الدراما ستُركّز على تعليم طُلّاب مدرسة Murim القِيم الفضيلة مثل الشرف ، الإيمان ، البقاء على قيد الحياة ، التضحية والتواصل. كلمة Murim تُشير إلى عالم فنون الدفاع عن النفس ، إنّها ليست مُجرد مهارة فنية من القتال لكنها فلسفة برمّتها وعالم من فنون الدفاع عن النفس.

Lee Hyun Woo تلقّى عرضاً لدور Yoon Shi Woo وهو مُغني مشهور يدخل إلى مدرسة فنون الدفاع عن النفس بعد أن بدأ يفقد ثروته ، في حين تلقّى Nichkhun عرضاً لدور طالِب من التايلاند.

وكما أُفيد سابقاً ، فإنّ الدراما تُخطّط لجمع مجموعة مُتنوعة من الطّلاب والمعلمين للخضوع إلى دروس الحياة الخاصة حول معنى "البطولة الحقيقية" وستضمّ خصوصاً مجموعة من الممثلين الدوليين بجانب الطاقم الكوري الذين سيلعبون أدوار الشخصيات الذين يصِلون إلى الحرم الجامعي الشبابي لأسباب مُختلفة. وقد قِيل أنّ المُنتجين لن يختاروا الممثلين الأجانب النشيطين في كوريا بل سيقومون بإجراء تجارب أداء للممثلين العالميين في الصين والتايلاند مع آمال إكتشاف موهبة جديدة مُتعددة اللغات.

حتى الأن لا تزال حِبكة الدراما غير واضحة ، فقناة KBS تُريد وضع حدّ لشكل الإنتاج المُعتاد مع الإبتعاد عن كل أشكال المشاريع التي أنتجتها من قبل عن طريق عرض قِصص مُتنوعة بما في ذلك فنون الدفاع عن النفس والرومانسية ، والتي تستهدف المُشاهدين العالميين وتُشارك في التبادل الثقافي وتُظهر ميزة جمال الفصول الأربعة في كوريا.

في الوقت نفسه ، فإنّ دراما Murim School سيتم إخراجها من قِبل Lee So-yeon ومن أعماله Baby-Faced Beauty وَ Prime Minister and I ومن المُقرر عرضها يومي الإثنين والثلاثاء في شهر يناير من سنة 2016.


روابط هذه التدوينة قابلة للنسخ واللصق
URL
HTML
BBCode

0 التعليقات:

أضف تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.