Night of TV Entertainment يتحدّث مع مُراسِلة من صحيفة Dispatch حول علاقة Lee Jong Suk وَ Park Shin Hye

bella haia
4:46 ص

Written By bella haia on الخميس، 2 يوليو، 2015 | 4:46 ص


بعد إنتشار أخبار حول Lee Jong Suk وَ Park Shin Hye كأحدث ثنائي دراما يجلبان علاقتهم من الشاشة إلى الحياة الحقيقة ، فقد تمكّن برنامج Night of TV Entertainment الذي يُبثّ على قناة SBS من الوصول إلى إحدى مُراسِلات صحيفة Dispatch التي كتبت القصة وتُدعى Park In Young.

Park In Young قالت : "سمعنا من أحد المعارف أنّ Lee Jong Suk وَ Park Shin Hye يلتقيان بإهتمام وخلال مرحلة تغطية القصة ، وجدنا أنّ الإثنان بالفعل يلتقيان بصفة دورية وبسرية تامّـة ، وما ظنناه ينعكس بالتأكيد على مسار المشاهير الذين يتواعدون".



وواصَلت : "إنّهما عادةً يلتقيان في وقتٍ مُتأخر من الليل ، وهُم عمُوما يقضيان مواعيدهم الغرامية في السيارة. لقد كانوا حذرين جداً حول هذا. Lee Jong Suk كان يقلّ Park Shin Hye بالتناوب بين سيارتيه".



برنامج Night of TV Entertainment حاول التحدّث مع وكالة Lee Jong Suk ، ولكن قيل لهم أنّ الشخص المسؤول لم يكُن موجود. ومع ذلك فقد تمكّنوا من الوصول إلى وكالة Park Shin Hye.

مندوب من وكالتها أخبر Night of TV Entertainment أنّـهم يُحاولون حالياً تأكيد الخبر مع Park Shin Hye ، ولكنها في رحلة إستكشافية (يمكن فقط يقصدون نُزهة أو رحلة تخييم) ولا يستطيعون التواصل معها في الوقت الحالي ، حيث قال المندوب : "ما قلناه بصفتنا وكالتها ليس إنكار صريح ولكن بحسب ما نعلم ، فإنّهما صديقين فقط ، صديقين مُقرّبين جداً".



وفيما يتعلّق بتواجُد الممثلين في هاواي في شهر أبريل الفارط وفي نفس الوقت ، المندوب قال ببساطة أنّهم على عِلم بأنّ رحلات Lee Jong Suk وَ Park Shin Hye في هاواي تداخلت ليومين فقط حيث أوضَح المندوب عبر مكالمة هاتفية قائلاً : "مع ذلك ، Lee Jong Suk كان هناك من أجل التصوير و Park Shin Hye كانت هناك مع صديقتها. إنّهما لم يلتقيا يبعضهما البعض عندما كانا في الخارج".

مندوب وكالة Park Shin Hye تحدّث أيضاً عن لقاء المُعجبين في شنغهاي مُشيراً إلى أنّ كلا الممثلين عقدا اللقاء في نفس اليوم حيث قال : "لقد كُنت معها خلال لقاء المعجبين ، ولم يكُن لديهما أيّ سبب للقاء. إنّها حتى لا تملك الوقت للقيام بذلك".



روابط هذه التدوينة قابلة للنسخ واللصق
URL
HTML
BBCode

0 التعليقات:

أضف تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.