Lee Dong Gun يقول أنّ التعليقات السلبية حول علاقته مع Jiyeon لن تُؤثر عليه ويعِد بحمايتها + تعليقات مُستخدمي الأنترنت

bella haia
5:15 ص

Written By bella haia on الخميس، 9 يوليو، 2015 | 5:15 ص


الممثل Lee Dong Gun ، الذي أُعلن مؤخراً عن  مُواعدته لــ Jiyeon عُضوة فرقة T-ara ، شارك أفكاره بشأن هذه المسألة.

شائعات مُواعدة Lee Dong Gun وَ Jiyeon ظهرت في الــ 4 من شهر يوليو الحآلي وكلا وكالتي النجمين أكّدت الخبر بعد فترة وجيزة. الإثنان تقرّبا من بعضهما البعض بعد تصوير فيلم معاً مؤخراً.

فبعد أن إنهالت عليه ردُود فِعل سلبية حول علاقته ، كتب Lee Dong Gun رسالة طويلة على مقهى المُعجبين. في البداية قام بتحيّة مُعجبيه قائلاً : "أنا لا أعرف كم مرّ من وقت منذ مغادرتي لكوريا. لقد إنتهت من تصوير فيلم وأنا الأن أقوم بتصوير دراما في شنغهاي. نحن تقريباً إنتهينا الأن من تصوير الثُلث. ولا يزال أمامي طريق طويل لإنهاء التصوير".

ثُـمّ قال : "في النهاية ، لقد خسرت أمام القُوة المُدهشة لوسائل الإعلام الإجتماعية. أوّلاً وقبل كل شيء ، أنا آسف لإبلاغكم بمثل هذه الأخبار المهمة من خلال وسائل الإعلام".

Lee Dong Gun واصَل حديثه ليشرح كيف واعَد Jiyeon. حيث قال : "Jiyeon وأنا نتعرّف ببطء على بعضنا البعض. على الرغم من أنّها أصغر مني بكثير ، إلا إني لم أشعُر أبداً بالفجوة العُمرية معها لكونها إنسانة ذكية وحريصة ويُمكنني الإعتماد عليها. إنّها ركيزة من ركائز القوة بالنسبة لي وأشعُر أنّ هذا هو القضاء والقدر. وكما تعلمون ، فأنا ما زلتُ غير ناضج".

بعد ذلك ، تصدّى Lee Dong Gun للتعليقات السلبية المُحيطة بعلاقته قائلاً : "لا بُــدّ وأنّـه سيكون هناك العديد من الآراء المُختلفة بشأن علاقتنا. بعد أن سمعتُ بعضها ، رُبّما قد أشعُر بالقلق أو الشك ولكن الشيء الوحيد الذي أنا مُتأكد منه هو أنني لن أتأثر أبداً بتلك التعليقات وسأحمي Jiyeon".

وأضاف : "أرجُوكم إبقوا في جانبنا وإدعمُونا. ليس هناك الكثير من الناس بجانبنا. وحيث أنّكم كُنتم دوماً بجانبي ، فأنا أستطيع أن أطلب هذا منكم دون أيّ تردّد. ليس لديّ أيّ شك في أنّ هذه هي الإنسانة ، والحب ، والعلاقة التي لطالما إنتظرتها. سأُبلي حسناً. من فضلكم ثِقُوا بي وراقِبُوني".

تعليقات مُستخدمي الأنترنت


عُنوان المقالة : Lee Dong Gun يقول ("لن أتعثّر ... سوف أحمي Jiyeon")

1. [+637, -25] ألم تقُـل هذا حول حبيباتك السابقات أيضاً ... ؟ بالحديث عن أنّ حبيبتك هي قدرك وتوأم روحك وكل هذا الهراء للمرأة السابقة التي وقفت بجانبك ~ تتصرّف هكذا في سنّك  ، تسك ...

2. [+572, -9] دعُونا أن نتوقّف عن تعقّب هذا الثنائي. فقط لأننا قلنا أشياء قليلة ، فقد بدأ يتصرّفان وكأنّهما حبيبين من روميو وجوليت وأصبحُا عاطفيين جداً حول هذا الموضوع.

3. [+435, -13] دعُونا نقوم بالعد التنازلي الأن ... إلى متى سوف ينتهى هذا الحُبّ المُقدّر بإنفصال ~ سوف آرآكم جميعاً في مقال بعُنوان "لقد قرّرنا أن نبقى أصدقاء ~" !!!

4. [+116, -5] إنّـه غير ناضج أكثر مما كنت أعتقد ㅋㅋㅋㅋㅋ الطريقة التي يقول بها أنّـه ليس هناك أُناس بجانبه ، إنّها علاقة ، لماذا تهتم بمَن هو بجانبك ؟ ㅋㅋㅋㅋㅋㅋㅋㅋㅋ

5. [+84, -5] حبيباته السابقات هُنّ Han Ji Hye ، Cha Ye Ryun ، ثُــمّ يُواعد Jiyeon ... يا لهُ من إنخفاض في المستوى ... Lee Dong Gun ، ما خطبه ...؟

6. [+81, -2] إنّـه يبدُو مثل شخص عادي ولكن عينه للمرأة ليست جيّدة.

7. [+74, -1] يجب عليك دعوة شخص ما بــ "قدرك" بعد أن تتزوجّه ㅋㅋㅋㅋㅋㅋㅋㅋ

8. [+69, -1] غير ناضج ، إنّـه يطلب من الناس أخد جانبه ㅋㅋㅋㅋ

مصدر أخر

1. [+1,290, -81] إنّـه غير ناضج حقاً ... ما لم يكُن يُفكّر في الزواج منها ، شخصية عامة مثله لا يجب عليه أن يقول أشياء مثل "القدر" وَ "توأمه الروحي". إنّـه مُستخفّ جداً بشأن هذا. سوف يعود عليك فقط ويؤذيك عندما تسير الأموور بشكل خاطئ.

2. [+865, -45] لا يزال هوول .. ㅋㅋㅋ

3. [+823, -28] بالطريقة التي يتحدّث بها ، يبدُو وكأنّـه يستعدّ للزواج بها ㅎㅎ

4. [+793, -47] تصرّف تبعاً لسنّك ، تسك تسك...

5. [+630, -35] ما الذي يقوله ....

6. [+240, -12] لقد وعَد بحماية Cha Ye Ryun وَ Han Ji Hye عندما كان يُواعدهنّ أيضاً ... حسناً ، أمُل أن يُحافظ على وعده هذه المرة.

7. [+231, -6] أُراهنكم على أنّـه بعض بضعة أشهُر سوف يقولان أنّهما إنفصلا لكونهما مشغولين بعد إنتهاء فيلمهما وإختاروا البقاء كــ سينيور وَ جونيور  ㅋㅋㅋㅋㅋㅋㅋㅋ

8. [+234, -9] قراءة هذا في الواقع يجعلني أفقد صُورتي عنه.

9. [+230, -7] ㅋㅋㅋ هذا المنشور سوف يُطارده في وقتٍ لاحق. تسك تسك ، على الأقل لقد إعترف بنفسه أنّـه لا يزال شخص غير ناضج.

10. [+208, -7] مع الطريقة التي بدا بها منشوره ، لا بُدّ أن يكون سنّـه العقلي مُشابه لــ Jiyeon.




روابط هذه التدوينة قابلة للنسخ واللصق
URL
HTML
BBCode

0 التعليقات:

أضف تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.