مُـستخدميّ الانترنت يتناقشون عن الجمال الطبيعي وجمال عمليات التجميل

bella haia
12:38 ص

Written By bella haia on السبت، 25 يوليو، 2015 | 12:38 ص


مع ظهور سلسلة من الصور ، قام مُـستخدمي الأنترنت بالمقارنة بين الجمال الطبيعي والجمال الناتج عن عمليات التجميل.

العمليات التجميلية شائعة في كوريا أكـثـر من بقية أنحاء العالم. وبسبب التكنولوجيا المتقدمة والجراحين ذوي الخبرة العالية ، يسافر الناس من جميع أنحاء العالم إلى كوريا الجنوبية ليخضعوا لعمليات التجميل. وعلى الرغم من ذلك فهل يوجد سلبيات 
في ممارسة هذه العمليات ؟

المقالة المُنتشرة كانت بعنوان "لا يهُـمّ كم تلقيت من عمليات تجميلية" ، وقد قامَ مستخدميّ الانترنت بمناقشة الإختلافات والمقارنة بين الجمال الطبيعي و جمال المرأة التي قامت بعمليات تجميل.

وفيما يلي ترجمة المقالة مع التعليقات في الأسفل

"أنتُـم حقاً لن تستطيعون هزيمة الجمال الطبيعي مهما كان"
 
[صور نساء قمنَّ بعمليات تجميل]






[صور نساء لديهنَّ جمال طبيعي]







"هناك الكثير من الأشخاص الذين يقومون بعمليات تجميل ، لكنهم يبقون مزيفين مهما فعلوا

النساء ذوات الجمال الطبيعي لديهنّ هالة ومظهر ، لكن النساء اللواتي يقمنَّ بعمليات تجميل يبدونَّ جميعهن مُـتطابقات لذلك لا يملكن هالة خاصة بهنَّ بعد ذلك.

لكن لا يزال هنالك بعض الناس الذين يقومون بجراحة تجميل صغيرة والتي تبدو طبيعية لكن لا يزالون لا يستطيعون الإقتراب من ذوي الجمال الطبيعي".

* تعليقات مستخدميّ الانترنت *

[ +254 / -20] إنّــهُ جيّد جداً النظر إلى النساء ذوات الجمال الطبيعي بعد لائحة النساء اللواتي قمنَّ بعمليات تجميلية.

[ +220 / -555] أغبياء. Han Jimin قامت بتجميل أنفها وَ Jun Ji-Hyun قامت بتجميل أنفها وعيناها. (صاحبة التعليق شكلها مضغوطة ^_^)

[ +208 / -12] هاهاها هذه الأيام ، إنّهم يقولون أنّــك لا تستطيع القول إنْ قُـمت بعملية جراحية لكنني أستطيع أن أُلاحِظ الناس الذي هُـم فعلاً جميلين لكن يقومون بالعمليات التجميلية.

الترجمة / آمنة

رأيي الشّخصي ، إنّ المقالة قاسية على النساء الكوريات اللواتي قمنّ بعمليات تجميل ولا يوجد لهُــنّ مجال للعودة بينما اللواتي لم يقُـمن بها للآن ، أتمنى أن لا يفعلن ذلك لأنّهن فعلاً يبدون مخيفات ومُـتـشابهات إلى حدّ كبير .

أنــيــووو

روابط هذه التدوينة قابلة للنسخ واللصق
URL
HTML
BBCode

0 التعليقات:

أضف تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.